الخميس، 28 يوليو، 2011

تفاهات هايف الاسبوعية

لا تقتصر تفاهات السيد / الهايف على إثارة الفتن الطائفيه انما تتوجه احيانا إلي العديد من الامواج العاليه من التفاهات الاسبوعية التي تنتقل من الدين الى السياسة نزولا إلى الفن وصعودا إلي الدين وان كنا سنطرح تساؤل لماذا او ماذا فالجواب هو كلآتي وهو في نفس الوقت رسالتي  إلى كل من يؤيد هايف  :
١- هل لاحظتم امساك السيد / هايف لأي قضيه لها علاقه بالرأي العام وبذلك يكون متصدر للصحف بشكل مستمر وليس منقطع وذلك حسب رأيي للبقاء تحت الاضواء.
٢- أي قضيه لها علاقه بالخلافات الطائفيه او الفنيه او السياسية أو حتى خارج حدود وضيفته الشرعية يتصدر لها السيد / هايف.
٣- لا اعرف إلى متى يتغطى بغطاء الدين وهو في نفس الوقت لم يتوجه اتجاه كامل لاحياء الدين.

الاسباب العديدة ولكم الحكم بذلك وليس من خلال مقالتي انما من خلال مسلسل السيد / هايف الاسبوعي فلك اخي الكريم التمعن ونظر مرة أخرى في توجهات هذا النائب او من هو بشكل السيد /هايف فاننا محاسبون امام الله عز وجل في اختيارتنا فعلينا ان نبتعد عن الاحقاد بجميع انواعها ومذاهبها وتوجه في ان يكون اختيارنا لمن من يمثلوننا في هذه الامه اختيارٌ حسن والله ولي التوفيق.

حلقة اليوم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق