الثلاثاء، 12 يوليو، 2011

وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ


ليتوقع كل فرد منا زوال النعم التي يتهنأ بها في كل لحظة!.. فهل نضمن الأمان الذي نحن فيه؟.. وهل نضمن الصحة التي طالما جهلنا قدرها؟.. وهل نضمن الغنى الذي ابتلانا الله تعالى به؟.. سيأتي ذلك اليوم الذي يعضّ كل واحد منا على يديه على ما فرط في أيامه الخالية.. بل الكثيرون سيعيشون هذه الحسرة فى الدنيا قبل الآخرة، ولكنه مع فوات الأوان أيضا..

شبكة السراج

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق