الأربعاء، 14 سبتمبر، 2011

هـل تـريـد ثـوابـا فـي هـذا الـيـوم؟

قال النبي (: إنَّ لأهل البلايا في الدنيا لدرجات في الآخرة ما تُنال بالأعمال ، حتى أنَّ الرجل ليتمنى أنَّ جسده في الدنيا كان يقرَّض بالمقاريض ، مما يرى من حسن ثواب الله لأهل البلاء من الموحّدين ، فإنّ الله لا يقبل العمل في غير الإسلام.


شبكة السراج

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق