الاثنين، 3 أكتوبر، 2011

وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ

إن الدعاء الفصلي، من صور سوء الأدب مع رب العالمين!.. كأنه يقول: يارب، أعبدك لتعطيني حاجتي.. فإذا أعطيتني حاجتي، فلا شأن لي معك.. هذا طبعا بلسان الحال، لا بلسان المقال.. أما بلسان المقال، فهذا كفرٌ يُوجبُ الارتداد!.. .

شبكة السراج

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق